ايزيس تيم

احلى الافلام احدث الاغانى نغمات نكت روشنة دردشة مصرى

    شعر حزين فى حق السيدة فاطمة الزهراء

    شاطر

    toty
    مشرف القسم الادبى
    مشرف القسم الادبى

    عدد الرسائل: 636
    العمر: 29
    تاريخ التسجيل: 18/08/2008

    شعر حزين فى حق السيدة فاطمة الزهراء

    مُساهمة من طرف toty في الثلاثاء سبتمبر 16, 2008 2:46 am


    يا من يسائل دائباً *** عن كل معضلة سخيفه
    لا تكشفن مغطى *** فلربما كشفت جيفه
    ولرب مستور بدا *** كالطبل من تحت القطيفه
    إنّ الجواب لحاضر *** لكنني أُخفيه خيفه
    لولا اعتداء رعيّة *** ألقى سياستها الخليفه
    وسيوف أعداء بها *** هاماتنا أبداً نقيفه
    لنشرت من أسرار آل *** محمّد جملاً طريفه
    تغ*********م عمّا رواه *** مالك وأبو حنيفه
    وأريتكم أن الحسين *** أُصيب في يوم السقيفه
    ولأيّ حال لحدت *** بالليل فاطمة الشريفه
    ولما حمت شيخيكم *** عن وطئ حجرتها المنيفه
    آه لبنت محمّد *** ماتت بغصتها أسيفه(5)
    الضرم في الباب(6)
    أيضرم النار بباب دارها *** وآية النور على منارها؟
    وبابها باب نبي الرحمه *** وباب أبواب نجاة الأُمه
    بل بابها باب العلي الأعلى *** فثمّ وجه الله قد تجلّى
    ما اكتسبوا بالنار غير العار *** ومن ورائه عذاب النار
    ما أجهل القوم فإنّ النار لا *** تطفئ نور الله جلّ وعلا

    يا لثارات فاطمة
    فاحمرّت العين وعين المعرفه *** تذرفُ بالدمع على تلك الصفه
    ولا يزيل حمرة العين سوى *** بيضُ السيوف يوم ينشر اللوى
    وللسياط رنّة صداها *** في مسمع الدهر فما أشجاها
    والأثر الباقي كمثل الدملج *** في عضد الزهراء أقوى الحجج
    ومن سواد متنها اسودّ الفضا *** يا ساعد الله الإمام المرتضى
    ووكز نعل السيف في جنبيها *** أتى بكل ما أتى عليها
    ولست أدري خبر المسمار؟ *** سل صدرها خزانة الأسرار
    وفي جنين المجد ما يدمي الحشا *** وهل لهم إخفاء أمر قد فشى؟
    والباب والجدار والدماء *** شهود صدق ما به خفاء
    لقد جنى الجاني على جنينها *** فاندكت الجبال من حنينها
    أهكذا يُصنع بابنة النبي *** حرصاً على الملك فيا للعجب؟
    أتُمنع المكروبة المقروحة *** عن البكا خوفاً من الفضيحه
    تالله ينبغي لها تبكي دما *** مادامت الأرض ودارت السما
    لفقد عزها أبيها السامي *** ولاهتضامها وذل الحامي

    الضلع المكسور
    لكن كسر الضلع ليس ينجبر *** إلا بصمصام عزيز مقتدر
    إذ رضُّ تلك الأضلع الزكيّة *** رزية لا مثلها رزية
    ومن نبوع الدم من ثدييها *** يعرف عظم ما جرى عليها
    وجاوزوا الحدّ بلطم الخدّ *** شلّت يد الطغيان والتعدّي


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 24, 2014 12:17 pm