ايزيس تيم

احلى الافلام احدث الاغانى نغمات نكت روشنة دردشة مصرى


    يـوميّات اتنين مخطوبين ( الجزء العاشر )

    شاطر

    MODY
    نائب الأدمن
    نائب الأدمن

    عدد الرسائل : 1618
    العمر : 30
    تاريخ التسجيل : 12/08/2008

    يـوميّات اتنين مخطوبين ( الجزء العاشر )

    مُساهمة من طرف MODY في الثلاثاء سبتمبر 09, 2008 7:33 am

    الجـزء العـاشر



    قـال عمــر
    :


    الساعة 6 وانا عند الكوافير الرجالي.. خلاص خلّصت كل شىء.. واديتها جل على شعري والبرفان الجامد جدا ولبست البدلة وكله تمام
    ايه الشياكة دي يا واد يا عمر؟
    صديقي ذهب يزيّن العربية وسيأتي بعد نصف ساعة كي نأخذ سارة من الكوافير الساعة 7 تماما
    مش عاوز أتأخر عليها أحسن تزعل مني

    *********

    قـالت ســارة
    :


    ياستي انا ميعادي كمان ساعة ولسه ما عملتش حاجة خالص
    قلتها للكوافيرة وانا أكاد أبكي.. ردت عليّ ببرود كبير معتادة عليه: لسه 3 عرايس وبعدين انتي!! ما تقلقيش ياعروسة
    يالهوي.. 3 عرايس ؟!!!!!!!!!!!. . ده انا ح أخلص الساعة 12 ان شاء الله !! وصوت الموبيل لا يتوقف عن الرنين من عمر وماما
    الكل بيستعجلني وكأن الذنب ذنبي.. ارتديت الفستان ومن عصبيتي جزء صغير منه اتقطع من الذيل؟.. آه فعلاً هذا ما ينقصني الآن
    انطلقت صديقتى تبحث فى المحلات المجاورة عن ابرة وخيط بلون الفستان كأنها تبحث عن ابرة فى كوم قش.. وأخيرا جاءت وحاولنا محاولات مستميتة ألا يظهر هذا العيب.. يارب استر يارب

    *********

    قــال عمــر
    :


    الساعة 8 ونصف وانا واقف أمام مركز التجميل انا وأصدقائي وبعض من أهل سارة
    همّ بيعملوا ايه جوة بالضبط ؟
    ولاحظت وجود عدة سيارات مزينة وعرسان مثلي والجميع منتظر الفرج وكأننا فى كرنفال وكل ما تخرج عروسة من الكوافير الجميع يجري عليها.. ثم يفوز واحد بها ويتنفس الصعداء والباقي يعودون يجرون أذيال الخيبة !!! وسارة لا ترد على الموبيل ابداً

    *********

    قــالت ســارة
    :


    أخيرا حنّت على الكوافيرة وبدأتْ في تجهيزي والغريب اني لم استغرق معها نصف ساعة والساعة أصبحت 9 ونصف.. ونظرت الى وجهي فى المراة بعد كل هذا التعب.. وجدت الفستان أنيق للغاية.. ووجهي لم أره بهذا الصفاء من قبل خلاص بقيت عروسة ؟؟
    يارب أعجب عمر وكل الناس.. بس عمر أهم من كل الدنيا طبعاً

    *********

    قــال عمــر
    :


    تسمّرت من مكاني عندما رأيت سارة تخرج من مركز التجميل.. ونسيت الانتظار الطويل والمكالمات الغاضبة من أهلي وأهلها على كل هذا التأخير
    نسيت الدنيا كلها عندما رأيتها تتألق فى فستان رائع من اللون الأزرق الصافي المشغول برقة بخيوط فضية خلابة..ووجهها لم أرْ أجمل منه فى حياتي
    وكأن كل نساء الدنيا تجمعت فى امرأة واحدة
    جريت عليها وهمست لها: بحبك يا سارة

    *********


    حفلـة الخطوبـة

    قــالت ســارة
    :


    جالسة انا بجوار عمر وأشعر بمشاعر غريبة كلها متناقضة
    فرحة وخوف وقلق وترقب
    اول مرة اكون محط انظار الجميع لدرجة التحديق فى كل تفاصيل مظهري
    هو شعور جميل ولكنه يدعو للقلق.. ولكن لا يهم
    المهم اني أعجبت عمر وانه سعيد بي جداً وحماني من نظرات الغضب التى هاجمتني عتاباً لي على تأخيري
    المنزل مزيّن بزينات واضواء رقيقة.. متى زينوه هكذا ؟
    وافراد الأسرتين موجودين والجميع سعيد والزغاريد لا تتوقف ماعدا حماتي العزيزة بالطبع
    قبّلتني ببرود ولامتني على تأخري ولاحظت انها طوال الوقت تهمس فى أذن ماما بكلمات غريبة آه لا اريد ما يعكر صفوي الآن فلتقل ما تريد
    انا وعمر معا والدنيا كلها ملكنا وحدنا

    *********

    قــال عمــر
    :


    سارة فاتنة هذه الليلة
    كم احب هذه البنت الجميلة الشقية التي دخلت حياتي فجأة بدون سابق انذار فقلبتها رأساً على عقب.. وفى اسابيع قليلة أصبحت تملك مفاتيح القلب وتطرق أبواب الروح وتتسلل الى أركان عقلي فتحتله كما يتسرب الماء الصافي الى الأرض الجافة فيرويها
    أصبحتْ أهم انسانة لي فى هذه الدنيا
    هل سنعيش معا سويا للأبد ؟
    آه كم اتمنى هذا
    وهل ممكن ان يتحول هذا الحب الى مشاعر الملل والرتابة فى الزواج ؟
    وكيف يقرر الانسان فجأة ان يكمّل حياته كلها مع انسان واحد لم يعرفه الا منذ ايام قليلة؟
    انه أمر صعب لو كان بيد الانسان
    من المؤكد أن مباركة الله للزواج هى ما تيسر هذا وانه سبحانه وتعالى هو من يؤلف بين القلوب فيجعل الغريب حبيباً

    *********

    قــالت ســارة
    :


    الحمد لله انى أصريت على تأجيل كتب الكتاب لفترة.. لا أتخيّل ان يعقد قراني اليوم على انسان لم اره سوى من اسابيع قليلة
    صحيح اني أحببت عمر ومقتنعة به ولكن لا أستطيع حاليا تقبل فكرة الارتباط الأبدي بهذه السرعة
    الموسيقى تنساب بقوة والزغاريد تحيط بنا من كل مكان.. شعوري لا أعرف كيف أصفه
    فعلا البنت لا تكتمل وترتوي الا فى وجود رجل يحبها
    حانت لحظة شرب الشربات.. يارب عمر لا يسكب على فستاني منه كما أسمع كثيرا
    الحمد لله سقاني بسلام.. حان دوري لأسقيه انا الاخرى
    أخ وقعت قطرات على قميصه الناصع ورمقني بغضب شديد وصرخ فيّ: مش تخلّي بالك يا سارة؟

    *********

    قــال عمــر
    :


    أخخخ.. ماذا فعلت ؟
    الجو تكهرب فجأة من صرختى الغاضبة فى سارة والجميع صمت ونظر لسارة التى تكاد تبكي من شدة الخجل والاحراج
    لماذا تهوّرت هكذا ؟ أكيد سارة ح تزعل وعندها حق
    انا آسف يا سارة.. بجد آسف
    سارة لا ترد عليّ وتتظاهر بالتشاغل مع صديقاتها اللاتي أدركن الموقف وتجمعن حولها يضحكون كي يخففوا عنها الاحراج
    لازم ابطل العصبية والتهور.. أصبح لي شريك فى حياتي الان قد لا يتقبل كل تصرفاتى
    خلاص يا سارة انا اسف بقى

    *********

    قــالت ســارة
    :


    انا آسف يا سارة !!؟ -
    يا سلام بعد ما أهنتني أمام الناس؟ لماذا لم تمسك أعصابك أمام هذا الخطأ الغير مقصود؟
    هل هذا هو طبعك؟
    لا يمكن ان أتحمله ولابد أن تكون خلافتنا بيننا وحدنا لا أن يكون الجميع طرف بها.. بجد يا عمر لن أتنازل عن هذا أبدا
    قلت هذا كله لعمر وانا ارسم ابتسامة زائفة أمام الناس كي لا يلاحظوا الخناقة الدائرة بيننا
    وبادرني عمر بالاعتذار وعدم تكرار هذا.. وأخذت وقت كي أظهر طبيعية.. وحان وقت ارتداء الشبكة وأصريت ان تلبسني اياها والدة عمر.. من ناحية هو لم يصبح زوجي ومن ناحية أخرى انا لسه زعلانة منه

    *********

    قــال عمــر
    :


    يا سلام ماما هيّ اللي ح تلبّس سارة الشبكة ؟ ايه الهنا ده ؟ يالا يبقى القميص والشبكة
    طب مين ح يلبّسني الدبلة بتاعتي؟.. البوّاب؟
    ألبست ماما سارة الطقم الذهبي ثم أوقفْتها باشارة من يدي وأخذت دبلة سارة واقتربت منها ورجوتها وهمست لها: علشان خاطري يا سارة انا نفسي أظل أتذكر هذه اللحظة وانا أضع اسمي حول أصبعك للأبد.. أرجوكي علشان خاطري.. لن ألمس يدك أساساً.. ألف مبروك يا حبيبتي

    *********

    قــالت ســارة
    :


    حبيبتي؟
    اول مرة أسمعها منك يا عمر
    والله انت اللي ....
    الله الدبلة شكلها جميل جدا فى اصبعي.. أجمل من ايّ خاتم امتلكته فى حياتي.. وكفاية ان عليها اسم عمر كي تكون أغلى دبلة فى الوجود
    ألبسته بدوري دبلته المحفور عليها اسمي ونحن نطير سوياً فى دنيا خاصة بنا.. ونسمع موسيقى تعزفها قلوبنا ونخطو خطواتنا الاولى نحو دنيانا الجديدة
    دنيا محفور على بابها.. اسمينا فقط
    سارة وعمر




    Very Happy Very Happy Very Happy تابعــــــــــــــــــــــــــــونا Very Happy Very Happy Very Happy

    ********************************


    _________________
    MODY




    silver_hawk
    مراقب عام

    عدد الرسائل : 200
    تاريخ التسجيل : 12/08/2008

    رد: يـوميّات اتنين مخطوبين ( الجزء العاشر )

    مُساهمة من طرف silver_hawk في الثلاثاء سبتمبر 09, 2008 8:52 pm

    جميل والله يحمائى
    وفى انتظار باقى الاجزاء


    تحياتى

    MODY
    نائب الأدمن
    نائب الأدمن

    عدد الرسائل : 1618
    العمر : 30
    تاريخ التسجيل : 12/08/2008

    رد: يـوميّات اتنين مخطوبين ( الجزء العاشر )

    مُساهمة من طرف MODY في الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 5:28 pm

    شكرا ياسيلفر هوك ع المرور

    واتمنى المتابعة

    **********


    _________________
    MODY




      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 4:24 am