ايزيس تيم

احلى الافلام احدث الاغانى نغمات نكت روشنة دردشة مصرى


    لماذا رمضان فرصة

    شاطر

    wisal
    عضو

    عدد الرسائل : 108
    العمر : 34
    تاريخ التسجيل : 21/08/2008

    لماذا رمضان فرصة

    مُساهمة من طرف wisal في الثلاثاء أغسطس 26, 2008 1:15 pm

    لو تفكَّر كل واحد منَّا في طبيعة حياته ومسيرة أوقاته، فسيدرك أنَّنا نعيش كل ثانية وكل دقيقة بفرصٍ وأنفاسٍ لن تعود، وأنَّ هذه الأيام التي نقطعها ونفرح بها لبلوغ غاية أو لنيل مقصدٍ محبَّبٍ للنفس ، ستؤول في النهاية إلى النقصان من العمر، سواء شعرنا أم لم نشعر، وحينها لا مناص ولا فرار من الله إلاَّ إليه، لاغتنام هذه الأوقات بالنافع المفيد، وترك اللهو واللعب والأوقات الفارغة التي لا تسمن ولا تغني من جوع، بل قد تجلب الحسرة والمرارة التي تعتصر قلب المرء، يوم أن يقول لربه : (رب ارجعون * لعلي أعمل صالحاً فيما تركت).

    إنَّ من أعظم الفرص بل هي الجامعة لكل الفرص التي نجتنيها ونكتسبها في شهر رمضان؛ فرصة العبوديَّة لله والقيام بحقِّه ، والتوجه إليه والانطراح بين يديه، فهي الحقيقة الكبرى في الكون والحياة، وجميع الفرص الأخرى متفرِّعة عن هذا الأصل العظيم الذي تندرج وتصب فيه كل أعمالنا وعباداتنا ومعاملاتنا.

    اغتنم فرصك واكتسبها :

    يختلف الذين يستقبلون شهر رمضان، ولهم في ذلك طرق مختلفة ومتنوعة؛ فمنهم من يستقبله باللهو واللعب، ومنهم من يستقبله بالأكل والشرب ، ومنهم من يستقبله بالنوم ومنهم من يستقبله ببرمجة وقته لمشاهدة البرامج والمسلسلات عبر شاشة الرائي(التلفاز)، إلى غير ذلك من أنواع الاستقبال.
    وذلك هو استقبال المفرِّطين الذين لم يدركوا حقيقة فضائل هذا الشهر، ومنافع أيامه، وفوائد لياليه، وعظمة شعيرته.

    غير أنَّ المؤمن السبَّاق لعمل الصالحات؛ فإنَّه يستقبله بالمسارعة إلى عمل الخيرات، وتجنُّب المنكرات، متمثِّلاً قول الله تبارك وتعالىSadوسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين).

    والمسابق لعمل الخيرات واقتناص الفرص، شيمته التطلُّع والترقب لكل فرص الخير وغنائم البر ومعارج القبول ليتقرب بها إلى ربِّ العالمين، ابتغاءَ مرضاة الله تعالى، وخوفاً من أليم عقابه.
    والمسابق لعمل الخيرات يعلم يقيناً أنَّ الله ـ تعالى ـ حثَّ عباده على المسارعة والمسابقة لعمل الخيرات، كما قال عز وجلSadفاستبقوا الخيرات) وقال عزَّ وجلSadإذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله)، ولكن في أمور الدنيا يعلم أنَّ مسارعته فيها والمسابقة لطلبها تخالف المنهج القرآني الذي قالSadفامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه) وقالSadولا تنس نصيبك من الدنيا) فهو يلحظ أنَّ الأمر أتى بالمسارعة في عمل الخير وتطلب البر لنيل ثواب الآخرة، وأمَّا الدنيا فلا مسارعة في ابتغائها ولا مسابقة في تطلب متعها الزائلة، ولهذا نجده سبحانه وتعالى حث على المسارعة في الآخرة، والسعي لذكر الله تعالى، وأمَّا في الدنيا فقالSadفامشوا في مناكبها)، وفرق كبير بين المسارعة والمسابقة وبين المشي، ولهذا جعل سبحانه وتعالى أصل عمل العبد في نيل ثواب الآخرة والسعي لتطلُّب الأجر من الله، ولكن في أمور الدنيا قال تعالىSadولا تنس نصيبك من الدنيا) .

    وحين نرجع البصر متأمِّلين في هذه الآيات نجد أنَّ طلب الدنيا استخدم معه المشي، لأنَّ طلب الإنسان للدنيا غريزة في النفس؛ والغرائز لا تحتاج لتكليف أو تشويف، بينما السعي للآخرة تكليف فاقتضى طلب المسارعة، فالإنسان لا يحتاج لدفع كي يحرص على طلب الدنيا بخلاف العمل الصالح.
    فما أجدرنا بالقيام بحق الله تعالى لاغتنام هذه الفرص الرمضانية، والمنح الربانيَّة، والعطايا السخيَّة التي اجتمعت لنا لكي نقوم بها في هذا الشهر

    MODY
    نائب الأدمن
    نائب الأدمن

    عدد الرسائل : 1618
    العمر : 30
    تاريخ التسجيل : 12/08/2008

    رد: لماذا رمضان فرصة

    مُساهمة من طرف MODY في الثلاثاء أغسطس 26, 2008 1:31 pm

    والله موضوعك هايل ياوصال وفعلا ياريت شهر رمضان يكون بداية لكل من ابتعد عن الله وياريت البداية دى ما تنتهيش بنهاية شهر رمضان لا ياريت تكون بداية لتغير مسار حياته نهائيا من الاسوا الى الافضل والافضل دا ئما فى طاعة الله عز وجل.



    مشكووووووووووووووور وصال ع الموضوع الجميل دا وجزاكى الله كل خير ان شاء الله


    _________________
    MODY




    vector hugo
    مؤسس المنتدى

    عدد الرسائل : 608
    العمر : 31
    تاريخ التسجيل : 16/08/2008

    رد: لماذا رمضان فرصة

    مُساهمة من طرف vector hugo في الثلاثاء أغسطس 26, 2008 1:51 pm

    موضوع جميل
    و يا رب الناس تعمل بيه و يكون فى ميزان حسانتك

    فعلا رمضان فرصة عشان الواحد يراجع حساباته كويس


    تحياتى اخت وصال


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 10:13 pm