ايزيس تيم

احلى الافلام احدث الاغانى نغمات نكت روشنة دردشة مصرى


    شعر لامير الشعراء( احمد شوقي ) في مدح الرسول صلي الله عليه و سلم

    شاطر

    اكثم
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 17
    العمر : 26
    تاريخ التسجيل : 19/08/2008

    شعر لامير الشعراء( احمد شوقي ) في مدح الرسول صلي الله عليه و سلم

    مُساهمة من طرف اكثم في الإثنين سبتمبر 01, 2008 2:06 pm

    نبضات
    قانونية - اجتماعية - سياسية- دينيةالثلاثاء, 11 سبتمبر, 2007
    من اشعار امير الشعراء احمد شوقي في مدح محمد صلي الله عليه وسلم
    نهج البردة قصيدة شعرية لامير الشعراء أحمد شوقي كتبها في مدح امير الانبياء وخير البرية محمد صلي الله عليه وسلم وهذه القصيدة تحاكي قصيدة الشعر التي قالها الامام البوصيري رضي الله عنه فتأثر بها أحمد شوقي فقال هذه القصيدة
    ريم علي القاع بين البان والعلم
    احل سفك دمي في الاشهر الحرم
    رمي القضاء بعيني جؤذر اسدا
    ياساكن القاع أدرك ساكن الاجم
    لما رنا حدثتني نفسي قائلة
    ياويح جنبك بالسهم المصيب رمي
    جحدتها وكتمت السهم في كبدي
    جرح الاحبة عندي غير ذي ألم
    رزقت أسمج ما في الناس من خلق
    اذا رزقت التماس العذر في الشبم
    يالائمي في هواه والهوي قدر
    لو شفك الوجد لم تعزل ولم تلم
    لقد انلتك اذنا غير واعية
    ورب منصت والقلب في صمم
    ياناعس الطرف لا ذقت الهوي ابدا
    أسهرت مضناك في حفظ الهوي فنم
    افديك ألفا ولا الو الخيال فدي
    اغراك بالبخل من أغراه بالكرم
    سري فصادف جرحا داميا فأسا
    ورب فضل علي العشاق للحلم
    من الموائس بانا بالربي وقتا
    اللاعبات بروحي السافحات دمي
    السافرات كأمثال البدور ضحي
    يغرن شمس الضحي بالحلي والعصم
    القاتلات بأجفان بها سقم
    وللمنية اسباب من السقم
    العاثرات بالباب الرجال وما
    أقلن من عثرات الدل فس الرسم
    المضرمات خدودا اسفرت وجلت
    عن فتنة تسلم الاكباد للضرم
    الحاملات لواء الحسن مختلفا
    اشكاله وهو فرد غير منقسم
    من كل بيضاء او سمراء زينتا
    للعين والحسن في الارام كالعصم
    يرعن للبصر السامي ومن عجب
    اذا أشرن أسرن الليث بالعنم
    وضعت خدي وقسمت الفؤاد ربي
    يرتعن في كنس منه وفي أكم
    يابنت ذي اللبدالمحمي جانبه
    القاك في الغاب أم القاك في الاطم
    ما كنت أعلم حتي من مسكنه
    ان المني والمنايا مضرب الخيم
    من أ،بت الغصن من صمصامة ذكر
    وأخرج الريم من ضرغامة قرم
    بين وبينك من سمر اقنا حجب
    ومثلها عفة عذرية العصم
    لم أغش مغناك الا في غضون كري
    مغناك أبعد للمشتاق من ارم
    يانفس دنياك تخفي كل مبكية
    وان بدا لك منها حسن مبتسم
    فضي بتقواك فاها كلما ضحكن
    كما يفض اذي الرقشاء بالثرم
    مخطوبة مند كان الناس خاطبة
    من أول الدهر لم ترمل ولم تئم
    يفني الزمان ويبقي من اساءتها
    جرح بادم يبكي منه في الادم
    لا تحفلي بجناها او جنايتها
    لولا الاماني والاحلام لم ينم
    طورا تمدك في نعمي وعافية
    وتارة في قرار البؤس والوصم
    كم ضللتك ومن تحجب بصيرته
    ان يلق صابا يرد اة علقما يسم
    يا ويلتاه لنفسي راعها ودها
    مسودة الصحف في مبيضة اللمم
    ركضتها في مربع المعصيات وما
    اخذت من حمية الطاعات للتخم
    هامت علي اثر اللذات تطلبها
    والنفس ان يدعها داعي الصبا تهم
    صلاح أمرك للاخلاق مرجعه
    فقوم النفس بالاخلاق تستقم
    والنفس من خيرها في خير عافية
    والنفس من شرها في مرتع وخم
    تطغي اذا مكنت من لذة الهوي
    طغي الجياد اذا عضت علي الشكم
    ان جل ذنبي عن الغفران لي أمل
    في الله يجعلني في خير معتصم
    القي رجائي اذا عز المجير علي
    مفرج الكرب في الدارين والغمم
    اذا خفضت جناح الذل أسأله
    عن الفاعة لم اسأل سوي امم
    وان تقدم ذو تقوي بصالحه
    قدمت بين يديه عبرة الندم
    لزمت باب امير الانبياء ومن
    يمسك بمفتاح باب الله يغتنم
    فكل فضل واحسان وعارفة
    ما بين مستلم منه وملتزم
    علقت من مدحه حبلا اعز به
    في يوم لا عز بالانساب واللحم
    يزري قريضي زهيرا حين امدحه
    ولا يقاس الي جودي ندي هرم
    محمد صفوة الهادي ورحمته
    ورغية الله من خلق ومن نسم
    وصاحب الحوض يوم الرسل سائلة
    متي الورود وجبريل الامين ظمي
    سناؤه وسناء الشمس طالعة
    فالجرم في فلك والضوء في علم
    قد أخطأ النجم ما نالت ابوته
    من سؤدد باذخ في مظهر سنم
    نموا اليه فزادوا في الوري سرفا
    ورب اصل لفرع في الفخار نمي
    حواه في سبحات الطهر قبلهم
    نوران قاما مقام الصلب والرحم
    لما رآه بحيرا قال نعرفه
    بما حفظنا من الاسماء والسيم
    سائل حراء وروح القدس هل علما
    مصون سر عن الادراك منكتم
    كم جيئة وذهاب شرفت بهما
    بطحاء مكة من الاصباح والغسم
    ووحشة لابن عبدالله بينهما
    اشهي من الانس بالاحباب والحشم
    يسامر الوحي فيها قبل مهبطه
    ومن يبشر بسيما الخير يتسم
    لما دعا الصحب يستسقون من ظمأ
    فاضت يداه من التسنيم بالسنم
    وظللته فصارت تستظل به
    غمامة جذبتها خيرة الديم
    محبة رسول الله اشربها
    قعائد الدير والرهبان في القمم
    ان الشمائل ان رقت يكاد بها
    يغري الجماد ويغري كل ذي نسم
    ونودي أقرأ تعالي الله قائلها
    لم تتصل قبل من قيلت له بقم
    هناك اذن للرحمن فامتلات
    اسماع مكة من قدسية النغم
    فلا تسل عن قريش كيف حيرتها
    وكيف نفرتها في السهل والعلم
    تساءلوا عن عظيم قد ألم بهم
    رمي المشايخ والولدان باللمم
    ياجاهلين علي الهادي ودعوته
    وما الامين علي قول بمتهم
    فاق البدور وفاق الانبياء فكم
    بالخلق والخلق من حسن ومن عظم
    جاء النبيون بالايات فانصرمت
    وجئنا بحكيم غير منصرم
    آياته كلما طال المدي جدد
    يزينهن جلال العتق والقدم
    يكاد في لفظة منه مشرقة
    يوصيك بالحق والتقوي وبالرحم
    يا أفصح الناطقين الضاد قاطبة
    حديثك الشهد عند الذائق الفهم
    حليت من عطل جيد البيان به
    في كل منتثر في حسن منتظم
    بكل قول كريم أنت قائله
    تحيي القلوب وتحيي ميت الهمم
    سرت بشائر الهادي ومولده
    في الشرق والغرب مسري النور في الظلم



    مع تحياتي

    toty
    مشرف القسم الادبى
    مشرف القسم الادبى

    عدد الرسائل : 636
    العمر : 31
    تاريخ التسجيل : 18/08/2008

    رد: شعر لامير الشعراء( احمد شوقي ) في مدح الرسول صلي الله عليه و سلم

    مُساهمة من طرف toty في الثلاثاء سبتمبر 09, 2008 10:19 pm

    اخ اقسم طللت علينا دائما بنور كلماتك واشعارك الغاليه جئت لنا اليوم بشعر فى خير الخلق سيدنا وحبيبنا رسولنا الكريم الف سلام وصلاة عليه قلمك ينير الطريق لنا دائما دمت لنا بود


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 10:13 pm